www.goyan.alafdal.net
أهلاً وسهلاً ومرحباً , معنا في منتديات الكويان تمنيتنا لكم بالمحبة والمودة والفائدة تذكرو دائماً وابدأ تجمعنا هنا للعلم والمعرفة والمحبة فهذا الصرح الطيب ::أسس من اجل المحبة والأحبة فلا تبخلوه عليه بالنشاط ومساعدة بعضنا البعض لكي نكون قدوة للآخرين

ظاهرة التسول في الموصل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

ظاهرة التسول في الموصل

مُساهمة من طرف اسماعيل الكوياني في الأحد مايو 03, 2009 5:08 pm

ظاهرة التسول في ألموصل
تعاني الكثير من ألمجتمعات ومنها المجتمعات الراقية من ظاهرة خطيرة وهي ظاهرة غير حضارية لا تليق بهذا العصر وهي ظاهرة التسول
وتزداد هذه الظاهرة في ألد ول التي تعاني من أزمات اقتصادية حادة وتزداد فيها معدلات البطالة
نظرة الإسلام للتسول
الإسلام يغرس في نفس ألمسلم كراهية السؤال للناس حفاظا لعزة ألنفس وترفعا عن الدنايا
فعن ثوبان مولى رسول الله صلى الله علي وسلم قال:
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:من يتكفل لي أن لا يسال ألناس شيئا أتكفل له بالجنة
فقال ثوبان : أنا يا رسول ألله
فقال له: لا تسال الناس شيئا
وقد صور الرسول صلى ألله عليه وسلم أليد الآخذة بالسفلى واليد المنفقة والمعطية بالعليا فقال:
أليد العليا خير من أليد السفلى
وعن أبي سعيد ألخدري رضي ألله عنه قال: إن أناسا من الأنصار سألوا رسول الله صلى ألله عليه وسلم فأعطاهم ثم سألوه فأعطاهم ثم سألوه فأعطاهم حتى إذا نفذ ما عنده قال:
ما يكون عندي من خير فلن أدخره عنكم فمن يستعفف يعفه ألله ومن يستغن يفنه ألله ومن يتصبر يصبره ألله وما أعطي احد عطاء أوسع من الصبر
وقد علم الرسول صلى ألله عليه وسلم أصحابه مبدأين من مبادئ الإسلام
الأول أن ألعمل هو ألأساس لكسب المال فقال:
لان يأخذ أحدكم حبله على ظهره فيأتي بحزمة من ألحطب فيجمعها فيكف الله بها وجهه خير من أن يسأل ألناس أعطوه أو منعوه
والمبدأ الثاني:أن ألأصل في سؤال ألناس هو ألحرمة لما فيها من ألمذلة فلا يجوز أن يسال الناس إلا لحاجة تقهره على سؤال الناس حيث يقول الرسول صلى ألله عليه وسلم:
لا تزال ألمسالة بأحدكم حتى يلقى ألله وليس في وجهه مزعه لحم
أسباب ألتسول في مدينة الموصل:
1-ألركود في ألأسواق: بسبب ألوضع الأمني المتدهور أصبحت حالة الأسواق سيئة فالمدينة الصناعية في الساحل ألأيسر أقفلت أبوابها وانتقلت إلى أطراف ألمدينة ومثلها معارض السيارات
الموصل سابقا كانت سوق للجملة للمدن الشمالية وبسبب الوضع الأمني الكثير من التجار يتجنبون دخول مدينة الموصل وهذا أيضا أدى إلى غلق كثير من الفنادق هذا ألوضع أدى إلى ركود في الأسواق فقامت ألمعامل بتسريح والاستغناء عن ألأيدي ألعاملة فازدادت البطالة وازدادت حالة التسول
2-وجود القرج: بعض القرج اٍستقروا في مدينة الموصل وأكثر هم يتواجد ون في حي القاهرة وحي ألكركوكلي العجيب في أمرهم أن رجالهم لا يعملون وتراهم في الكازينوهات يلعبون بالنرد والد ومنة ويتركون نساءهم وبناتهم يستجد ون في شوارع وأسواق الموصل والكثير من هؤلاء ألنساء يستغلون من قبل المنحرفين
ونساء القرج يجرن أطفالهن وراءهن حفاة ليكسبن عطف الناس
3-ضعف شخصية ألمتسول:
المتسولون تنقصهم ألكفاءة ألعلمية والعملية وبسبب سنوات الحصار التي مرت على العراق ومنها مدينة الموصل الكثير من الأطفال تركوا التعليم واخذوا يبيعون علب ألسكائر قرب الإشارات ألمرورية
4- كثرة ألمعوقين:
بسبب الحروب التي مر بها هذا البلد وسنوات ألحصار وتدني ألخدمات ألصحية ازداد عدد المعوقين في مدينة ألموصل فالتجأ بعضهم إلى ألتسول للحصول على لقمة العيش
5- الطمع والجشع :
بعض المتسولين بإمكانهم أن يعملوا بأعمال تدر عليهم ما يكفيهم من المال ولكن ألجشع والطمع يدفعهم إلى التسول
بعض ألمتسولين أصبح ألتسول بالنسبة له مهنة تدر عليهم أموالا طائلة والبعض منهم يملك ألملايين
6- انحراف ألشخص:
بعض المنحرفين يستغلون التسول لإشباع رغباتهم
7-حجم العائلة مع قلة الموارد: ألعائلة الموصلية ككل العوائل الشرقية يكثرون من أنجاب الأولاد وكثرة الأولاد مع قلة الوارد تكون أحيانا سببا للتسول
7- ألخمول والكسل: من أسباب التسول أيضا ضعف الهمة والعزيمة فالمتسول يريد أن يحصل على المال من غير مشقة
8- الحقد ألاجتماعي:ألمتسول يعتقد خطأ انه يأخذ حقه من ألناس الذين سلبوه حقه في العيش بحياة كريمة ويرى إن التسول أفضل ألطرق للحصول على هذا الحق
أشكا ل التسول في ألموصل:1 - بعض ألمتسولات معهن أطفالهن حفاة لاستعطاف ألنا س حيث لا تستطيع أن تترك ألأطفال لوحدهن في ألبيت والزوج أحيانا يقضي يومه في ألمقاهي وأحيانا يستجدي هو أيضا
2- ظاهرة ألتسول عند ألإشارات المرورية :وهذا ألنوع من ألتسول يقوم به ألأطفال و انتشرت في التسعينات بسبب ظروف ألحصا ر حيث ترك ألكثير من الأطفال ألمدارس والنهاية ألحتمية لهؤلاء الأطفال الانحراف وهو أخطر أنواع ألتسول لأنه من ألصعب أن ينجو هؤلاء ألأطفال من الانحراف
وهذه الظاهرة أخذت اتجاهين:
إما عن طريق مد ألأكف لطلب ألاحسان
وأما عرض سلعة للبيع بإلحاح شديد
3- جلوس ألمعوق على قارعة ألطريق ويظهر عاهته للناس ليكسب عطفهم وشفقتهم
4- ألتسول قرب المستشفيات :حيث يستعطفون أهالي ألمرضى وأصدقائهم الذين جاءوا لزيارتهم وتراهم يحملون فحوصات وتقارير طبية ويدعون أنهم لا يملكون أجور العلاج
5- بعض ألمتسولين يستغلون صلاة الجمعة فيجلسون عند أبواب المساجد فترى عند كل باب مسجد أكثر من متسول ومن الجنسين وهناك من يطلب من الخطيب أن يشجع ألمصلين ليتصدقوا عليه وهناك من يرفع صوته ويبين الأسباب التي دعته أن يطالب المعونة من الناس وقد يكون صادقا وقد يكون كاذبا وهناك من يدعي انه أعلن إسلامه بعد أن كان من الديانة أليزيدية أو ألمسيحية وأنه بحاجة إلى المال بعد أن فقد كل شيء بسبب أسلامه
6- بعض ألشحاذين يطرقون أبواب ألبيوت بألا خص الذين يبحثون عن ألمواد ألغذائية
علاج ظاهرة التسول:
1-علاج ظاهرة التسول من مسؤولية المجتمع
2-جمع المتسولين وتثقيفهم فالأغلبية الساحقة من المتسولين في الموصل من الأميين
3- معالجة مشكلة البطالة التي تفاقمت في مدينة الموصل
5- تخصيص رواتب للمتسولين المحتاجين فعلا وحث الأغنياء والمنظمات الخيرية والإنسانية على دفع الزكاة لهم بشرط إن يتركوا التسول
أما بالنسبة لكبار السن
الاهتمام بدار العجزة وتوفير كل مستلزمات الراحة ويوجد في مدينة الموصل دار لرعاية المسنين
تخصيص رواتب لكبار السن الذين ليست لهم رواتب كما هو موجود في بعض الدول المجاورة مثل تركيا
إما بالنسبة للأطفال:
من خلال منظمات رعاية الطفولة والموصل تفتقد لمثل هذه المنظمات بسبب الظرف الأمني
الاهتمام بتعليم الأطفال وتشريع قانون التعليم الإلزامي
معاقبة من كان مسؤولاً عن الحدث المتسول
بعد أيجاد الحلول الجذرية لظاهرة التسول يجب معاقبة من وجد متسولا في الطرقات
avatar
اسماعيل الكوياني
كوياني فعال
كوياني فعال




عدد الرسائل : 32
نقاط : 95
تاريخ التسجيل : 01/03/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى