www.goyan.alafdal.net
أهلاً وسهلاً ومرحباً , معنا في منتديات الكويان تمنيتنا لكم بالمحبة والمودة والفائدة تذكرو دائماً وابدأ تجمعنا هنا للعلم والمعرفة والمحبة فهذا الصرح الطيب ::أسس من اجل المحبة والأحبة فلا تبخلوه عليه بالنشاط ومساعدة بعضنا البعض لكي نكون قدوة للآخرين

كوران: لن تندلع الحرب الطائفية في الموصل إطلاقا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

كوران: لن تندلع الحرب الطائفية في الموصل إطلاقا

مُساهمة من طرف مروان الكوياني في الأحد أغسطس 16, 2009 7:47 pm

وصل السيناتور الأميركي جون ماكين إلى بغداد أمس والتقى بالرئيس العراقي جلال طالباني وتوجه لاحقا إلى أربيل للقاء رئيس إقليم كوردستان مسعود بارزاني لبحث القضايا العالقة بين بغداد وأربيل.
وقال الدكتور فؤاد حسين، رئيس ديوان رئاسة إقليم كوردستان، إن زيارة ماكين إلى أربيل «لها أهمية قصوى لا سيما أن ماكين يرأس وفدا أميركيا رفيعا ويرافقه أيضا السفير الأميركي لدى بغداد، وقد زار الإقليم قادما من بغداد، وهو دليل على مدى اهتمام الإدارة الأميركية والكونغرس بالأوضاع في إقليم كردستان على نحو خاص».
وأضاف حسين لـ«الشرق الأوسط» لقد «تبادل الرئيس بارزاني الآراء ووجهات النظر مع الوفد الأميركي بخصوص المشاكل العالقة بين الإقليم وبغداد، وعلى رأسها قضيتا كركوك والموصل ومشروع قانون النفط والغاز وسبل تقاسم الثروات في البلاد، وهذه القضايا كانت أهم المحاور التي بحثها الجانبان إضافة إلى بحث العلاقات الثنائية».
وحول ما إذا كان ماكين قد حمل في جعبته حلولا أو مبادرات أو مشاريع بخصوص مشاكل الإقليم مع بغداد، قال حسين «لم يحمل معه مشاريع معينة ولست على اطلاع دقيق بأهداف زيارته للإقليم أو العراق، ولكني أعتقد بأن الوفد يزور العراق وكوردستان للاطلاع عن كثب على حقيقة الوضع القائم وطبيعة المشاكل القائمة كخطوة أولى ونقل صورة واضحة عنها إلى الإدارة أو ربما الكونغرس الأميركي».
إلى ذلك، تنذر الأوضاع السياسية الراهنة في محافظة نينوى ، وخصوصا مركز مدينة الموصل باحتمال حدوث انشطار إداري في هيكل المحافظة التي يقع الجزء الأكبر منها حاليا تحت إدارة حكومة إقليم كوردستان منذ عام 2003، وذلك بسبب استئثار قائمة الحدباء التي حازت على المرتبة الأولى في انتخابات مجالس المحافظات بجميع المناصب السيادية والإدارية في المحافظة.
وقال خسرو كوران، نائب محافظ الموصل السابق، ورئيس قائمة نينوى المتآخية وقيادي في الحزب الديمقراطي الكوردستاني، إن «جهودا مضنية تبذل حاليا على أكثر من مستوى على الصعيد العراقي والأميركي بهدف التوصل إلى حل مرض لمعضلة الموصل التي باتت أشد تعقيدا من قضية كركوك الشائكة».
وقال كوران «نحن في قائمة نينوى المتآخية ليست لدينا أي مشاكل خاصة مع قائمة الحدباء، بل إن المشكلة القائمة بيننا تتجسد في اختلاف مواقف طرفينا حول المناطق المتنازع عليها في حدود المحافظة وهي أهم وأبرز المشاكل القائمة بين إقليم كوردستان والحكومة الاتحادية في بغداد، وهي مشكلة دستورية يمكن حلها عبر الاحتكام إلى مضامين الدستور العراقي وبشكل حضاري وعادل وشفاف وبأسلوب ديمقراطي».
وأضاف كوران قائلا لـ«الشرق الأوسط» أن «ما يحصل في الموصل لم يحدث حتى في المحافظات الجنوبية التي يقطنها سكان من العرب الشيعة والتي فازت فيها عدة قوائم وكتل سياسية تقاسمت السلطة فيما بينها وفقا لاستحقاقاتها الانتخابية والقانونية، لذلك ينبغي الاحتكام إلى مبدأ التوافقات السياسية في تفاقم السلطات في الموصل على غرار ما يطالبون به بالنسبة لكركوك فلا يجوز إقرار التوافق في كركوك وتكريس سلطة الطرف الواحد في الموصل، فذلك كيل بمكيالين ويجري كل مرة على حساب مصالح الشعب الكوردي في العراق».
وقال كوران «لن تندلع الحرب الطائفية في الموصل إطلاقا، لأن العداء ليس بين الكورد والعرب أو بين الشيعة والسنة، بل هناك جهات تسعى لاستغلال الوضع الأمني والسياسي والاقتصادي الهش في المحافظة، بغية خلق فتنة طائفية بين سكان الموصل بحيث تنتهي لصالح تلك القوى، لكن الموصليين أوعى من تلك الدسائس وسيكون هناك ردود سياسية قوية على مساعي تلك القوى والجهات، فإذا استمرت الحدباء على نهجها فليس بعيدا أن تنقسم الموصل إلى محافظتين، لأن الأرضية والمناخ مناسبان لذلك في ظل مقاطعة تامة من قبل أعضاء قائمة نينوى المتآخية لمجلس المحافظة ومن 16 وحدة إدارية تابعة للموصل».

مروان الكوياني
كوياني فعال
كوياني فعال


عدد الرسائل : 34
العمر : 36
نقاط : 103
تاريخ التسجيل : 11/08/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى